روسيا تشن غارات مشتركة مع التحالف وتركيا ضد “داعش” بسوريا

1 min read

أعلنت موسكو، اليوم الإثنين، شن غارات مشتركة بين روسيا والتحالف الدولي من جهة، وبين روسيا وتركيا من جهة أخرى، على مواقع لتنظيم "داعش"، قرب مدينة الباب في ريف حلب شمالي سوريا.

ونقلت قناة روسية، عن بيان لوزارة الدفاع الروسية، صدر عنها اليوم، " أن " قيادة المجموعة الجوية الروسية، في قاعدة حميميم بسوريا تلقت أمس الأحد، من الجانب الأمريكي، إحداثيات أهداف تابعة لداعش في منطقة الباب بريف حلب."

وأضاف أنه "بعد تنفيذ عمليات استطلاع باستخدام طائرات بدون طيار، قامت طائرتان روسيتان وطائرتان تابعتان للتحالف الدولي بقصف أهداف مسلحي "داعش" في مدينة الباب بريف حلب."

وأوضحت أنه "نتيجة للعملية المشتركة تم تدمير عدة مستويات للذخيرة والوقود، وكذلك منطقة لتجمع المسلحين مع معداتهم وآلياتهم."

ولفت البيان أنه "في 21 يناير/كانون الثاني الجاري، نفذت القوات الروسية والقوات التركية عملية جوية مشتركة، شملت قصف أهداف ومواقع تابعة لتنظيم داعش في منطقة الباب شمالي محافظة حلب."


وأشار البيان أن "6 طائرات روسية منها اثنتان "سو24"، وأخرى "سو34"، إضافة لأربع طائرات تابعة لسلاح الجو التركي، اثنتان من طراز "إف 16"، وطائرتان من طراز "إف 4"، شاركت في العملية، ودمرت ما مجموعه 22 هدفًا."


والأربعاء الماضي، أعلنت رئاسة الأركان الروسية، أنّ مقاتلاتها نفذت ولأول مرة غارات مشتركة مع سلاح الجو التركي ضدّ مواقع تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة الباب شرقي محافظة حلب السورية.


وأكد الجيش التركي، آنذاك، أن مقاتلات روسية وتركية، قصفت أهدافاً لتنظيم "داعش" الإرهابي حددت مسبقاً جنوبي مدينة الباب السورية، وذلك في إطار التفاهم التركي الروسي لمحاربة التنظيم الإرهابي.


وتقود الولايات المتحدة تحالفًا دوليًا مكونًا من أكثر من 60 دولة، يشن غارات جوية على معاقل "داعش" في العراق وسوريا منذ أكثر من عامين، كما تتولى قوات التحالف تقديم المشورة والدعم لقوات محلية في البلدين. 

أبوبكر أبوالمجد https://asiaelyoum.com

صحفي وباحث متخصص في شئون آسيا السياسية والاقتصادية

قد يعجبك أيضاً

المزيد من الكاتب

+ There are no comments

Add yours